منتدى إذاعة أم القرى من بغداد

مرحبا بكم معنا حيث الفائده المميزه شعارنا
 
الرئيسيةالبوابةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مع المصطفى 2

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفى محمد
مشرف يحمل الوسام الفضي
مشرف يحمل الوسام الفضي
avatar

ذكر عدد الرسائل : 95
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 16/04/2008

مُساهمةموضوع: مع المصطفى 2   الأحد أبريل 20, 2008 2:16 am

أهلاً بكم إخوتي أخواتي الكرام من جديد ؛ لنتعلمَ معاً سيرة نبينا محمدٍ صلى الله عليه وسلم ، والحديث الذي اخترناه لهذا اليوم : هو ما رواه أبو هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " طوبى لعبدٍ آخذٍ بعنانٍ فرسهِ في سبيل الله ، أشعثٌ رأسه ، مغبرةٌ قدماه ، وإن كان في الحراسة كان في الحراسة ، وإن كان في الساقة كان في الساقة ، وإن استأذن لم يُؤذنْ له ، وإن شَفَعَ لم يُشَفَّعْ " حديث صحيح رواه البخاري .
والآن ، ما هي الدروس التي نستنبطها من هذا الحديث الشريف ؟ أنا في انتظار مشاركاتكم ...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ثريا
مشرف يحمل الوسام الفضي
مشرف يحمل الوسام الفضي
avatar

انثى عدد الرسائل : 309
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 31/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: مع المصطفى 2   الأحد أبريل 20, 2008 8:13 am

وصلت هنا أول واحدة وقلت في نفسي اليوم أسبق الجميع بالرد .. وعندما قرأت الحديث الشريف وجدت فيه صعوبة .. ولكني لن أتراجع وسأحاول أن أرد على الموضوع ..

سبحان الله قرأت الحديث عدة مرات ... أجد فيه دعوة للجهاد في سبيل الله بإخلاص ..

بصراحة .. أنا أعتذر .. لم أفهم الحديث ... سأتابع المشاركات هنا حتى النهاية .. بوركتم وجزيتم الجنة ..

_________________


إذاعة أم القرى ... للناس أمل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رشا الشيخلي
مشرف يحمل الوسام الفضي
مشرف يحمل الوسام الفضي
avatar

انثى عدد الرسائل : 740
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 31/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: مع المصطفى 2   الأحد أبريل 20, 2008 11:40 am





السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..

" طوبى لعبدٍ آخذٍ بعنانٍ فرسهِ في سبيل الله ، أشعثٌ رأسه ، مغبرةٌ قدماه ، وإن كان في الحراسة كان في الحراسة ، وإن كان في الساقة كان في الساقة ، وإن استأذن لم يُؤذنْ له ، وإن شَفَعَ لم يُشَفَّعْ "

1- أول درس ممكن استقاؤه من الحديث النبوي الشريف هو أن النبي صلى الله عليه وسلم يمدح العبد الذي جعل كل همه الآخرة بطوبى ، وطوبى .. قيل هي من الطيب أي أطيب حال تكون لهذا الرجل .. وقيل هي شجرة في الجنة مع أن الأول أشمل ..
فهذا العبد لايهتم بنفسه من كثرة انشغاله بالآخرة .. لذلك وصفه بأنه أشعث رأسه أي من الغبار في سبيل الله .. مغبرة قدماه من الجهاد ..

2- وثاني عبرة يمكن استقاؤها من الحديث الشريف هي أن هذا العبد جعل همه الجهاد في سبيل الله تعالى ومن أجله فحسب لا من اجل حمية أو غيرها .. لذلك لم يعد يبالي بالمراتب .. فإن وضعوه في الحراسة (اي حراسة الجيش) أو في الساقة (أي مؤخرة الجيش) فإنه لايبالي ولايريد المناصب ولايلهث وراءها...

3- وثالث العبر المستفادة من حديث الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم هي أن المقاييس والمراتب عند الله تبارك وتعالى ليست نفس المقاييس البشرية .. فهذا العبد الذي يجاهد في سبيل الله تعالى له مكانة غالية عند ربه عز وجل بينما هو عند الناس .. وصفه النبي صلى الله عليه وسلم بأنه إن استأذن لم يؤذن له .. وإن شفع لم يُشفّع .. أي ليس له قدر وقيمة ومكانة مرموقة بين الناس بينما هو عند الله تعالى ذو مكانة ..


نسأل الله تعالى أن يجعلنا ممن امتدحه النبي صلى الله عليه وسلم .. بقوله طوبى له لأن هذا العبد هو الذي يستحق أن يمدح لا أصحاب الدنانير والمراتب والمراكز والكراسي الدنيوية ..


وصلى اللهم صلاة دائمة .. على حبيبك ونبيك وخاتم خلقك محمد النبي الأمي وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً ....








أنا ابن العراق .. وبغداد امي وأهلي هنا
هنا قد ولدت .. هنا قد نشأت كبرت هنا







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مصطفى محمد
مشرف يحمل الوسام الفضي
مشرف يحمل الوسام الفضي
avatar

ذكر عدد الرسائل : 95
العمر : 37
تاريخ التسجيل : 16/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: مع المصطفى 2   الثلاثاء أبريل 22, 2008 4:12 am

حقيقة كنت أتمنى مشاركات أكثر ، لا لشيْ ، وإنما لنساهم جميعاً في نشر سنة حبيبنا محمدٍ صلى الله عليه وسلم ، ولا يعني هذا التقليل من مشاركتي أختي الكريمتين " ثريا ورشا " جزاهما ربي الجنة ... والآن هذه بعض الدروس المستقاة من هذا الحديث الشريف والتي تُضاف إلى ما ذُكر أعلاه :
1- ورد في الحديث " .. آخذٌ بعنان فرسه في سبيل الله .. " بالصيغة الاسمية التي تفيد الدوام والثبوت ، وهذا يعني أن العبد الممدوح هنا هو الذي صفته على الدوام أن يكون واضعاً جهدَه وطاقتَه (فرسه) في سبيل الله تعالى .
2- الحديث لا يقتصر على الجهاد بمعنى حمل السلاح فقط ، بل هو يشمل المعنى العام للجهاد في سبيل الله تعالى ، والذي يشمل الجهاد بالسلاح والمال والكلمة والدعاء ، وغيرها من الوسائل ،؛ إذ أن لكلٍّ منا فرسَهُ التي يمتطيها ، وبالتأكيد يبقى الجهاد بالنفس في ساحات القتال هو أعلى مراتب الجهاد في سبيل الله تعالى .
3- المظاهر ليست هي القياسَ في الحكم على البشر ؛ فهذا العبد الذي بشره رسول الله صلى الله عليه وسلم بـ (طوبى) ملابسه رثه ، وعوامُّ الناس لا يتهمون له ولا يأبهون ( .. وإن استأذن لم يؤذن له ، وإن شفع لم يُشفع .. ) ، وليس في الحديث دعوة إلى ترك التجمل وحسن الهندام ، ولكن هذا لا يعني في الوقت نفسه أن نجعل من ذلك معياراً نقيس به مكانة الناس وأقدارهم .
4- في الحديث حضٌّ على ترك طلب المناصب والاستشراف إليها ، ومواصلة العمل في سبيل الله تعالى بالهمة نفسها وإن لم يكن مكانك الذي أنت فيه مناسباً لقدراتك وإمكاناتك .
5- في الحديث إشارة إلى التخصص ؛ فهذا في الساقة (المؤخرة ) وذاك في الحراسة ، ولهذا نجد من الصحابة الكرام رضي الله عنهم المقاتل والعالم والقاضي والزاهد ، بل وحتى جليس الأطفال (والتي كانت وظيفة ربعي بن عامر رضي الله عنه في معركة القادسية) .
هذا ما وفقنا له من دروس ... والله تعالى أعلم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
ثريا
مشرف يحمل الوسام الفضي
مشرف يحمل الوسام الفضي
avatar

انثى عدد الرسائل : 309
العمر : 34
تاريخ التسجيل : 31/03/2008

مُساهمةموضوع: رد: مع المصطفى 2   الأربعاء أبريل 23, 2008 9:04 am

جزاك الله عنا كل خير يا أستاذي الكريم ... بوركت على هذا الموضوع وهذه المعلومات التي عرفتنا عليها ... جعلها الله في ميزان حسناتك .. أنا سعيدة لأنني فهمت الحديث الشريف .. شكراً لك وجزيت الخير كله ...

_________________


إذاعة أم القرى ... للناس أمل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مع المصطفى 2
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى إذاعة أم القرى من بغداد :: المنتدى الإسلامي :: منتدى نصرة الحبيب محمد صلى الله عليه وسلم-
انتقل الى: